موقع مهارتي | أضف خبر | أضف رابط | التسجيل في المسابقة  | بحث في الصفحات  
مشاركات جديدة    .   كيف تحقق أهدافك   الكاتب  kald kald   .   بعض اسرار العقل الاواعي وكيفيه برمجته   الكاتب  نوراني   .   بعض اسرار العقل الاواعي وكيفيه برمجته   الكاتب  مصطفى حامد الكحلي   .   أساليب تربوية   الكاتب  أهدى   .   دورة المتشابهات   الكاتب  أهدى   .   طلب وسام   الكاتب  sara7899   .   دورة المتشابهات   الكاتب  Ali2035   .   تهنئة   الكاتب  أهدى   .   تهنئة   الكاتب  صحفيه بالعلميه   .   كيف تحقق أهدافك   الكاتب  صحفيه بالعلميه   .   

محمد عبد الرحمن  صفحة إسلامية

مرحبا بك يا  عدد الزوار 17493    التقييم     4 سجل زواري
 دوراتي
مجموعاتي التي أديرها
دورات ملتحق بها
رسالتي وأهدافي
fiogf49gjkf0d
سأتخلق بخلق رسول الله صلى الله عليه و سلم أبرها و أحن عليها لا أرفع رأسي أمامه و أعطف عليه و أبش في وجهه أتصبر ما استطعت و أدعو ربي أضحي بما أستطيع و أستعين بالله أقدم أشياء لديني ترضي ربي و يباهي بي ملائكته أصدق في كل أحوالي و أحب و أتلذذ بذلك سأفي بكل ما وعدة و أحرص على وصادقة الوفي سأعمل ما يحبه ربي و أسأله أن يغفر لي و يرحمني سأحسن لوالداي و أهلي و إخوتي و أصدقائي سأقنع بما كتبه الله لي من رزق و أتسبب سأتقي ربي في السر و العلن
إكمال حفظ القرآن الكريم.
إكمال الدراسة.
إكمال نصف الدين.
العودة إلى العمل الخيري.
قراءة 04 كتب شهريا.
قيام الليل.
المحافظة على أذكار الصباح و المساء.
التطبيق العملي لمفهوم الفاعلية الاقتصادية و قياسها.
صيام الاثنين و الخميس من كل أسبوع.
الاهتمام أكثر بقضية أمتنا، القضية الفلسطينية.

الانتقال إلى مركز التخطيط
مقياس الشخصية
لم أقم باختبارات حتى الآن
روابط أنصح بها
الموضوع
يا معشر المصلين مساجدنا مليئة بالقمامة.
11/14/2008 1:40:33 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا".

خرج الطفل من المنزل ليلعب مع أقرانه في الحي لعبتهم المفضلة و علامات البهجة و الفرح بادية على وجوههم وضحكاتهم المرحة تصل إلى مسامع أهلهم في المنزل.

لكن فجأة سُمع بكاء احد الأطفال لا لشيء سوى أنه سقط، لأن صديقه دفعه عن غير قصد، و هو يحاول الآن مساعدته على الوقوف، يربت على كتفه ويمسح دموعه بيديه الصغيرتين ويغسل جرحه من منبع ماء و يقول: لا تبكي يا طاهر (ذلك كان اسم الصبي الذي سقط)، أنا آسف، تعلم انك صديقي، و أني لم أرد لك سوء لأن أمي علمتني أن أكون لين الجانب مع إخواني، لكن طاهر لم يتوقف عن البكاء (غريب).

أعيد الطفل إلى أهله، فأخذ كل من أمه و أبيه يفحصانه، فوجدوا أنه قد خُدش في ركبته خدشا بسيطا لا يستدعي كل هذا البكاء، لكن طاهر كان يشعر بالألم.

بعد أيام، و لا يزال ذلك الخدش على ركبة الطفل حاضرا لم يبرئ، اخذ الأهل طفلهما إلى الطبيب للفحص، فإذا بالحكيم يقول أن الجرح مليء جراثيم، تضاعف أثرها بماء نجس. أوصى الحكيم بأنواع من الدواء، لكن كثير منها يصعب الحصول عليه لندرة استيراده و غلاء ثمنه، فتم مداواة الصبي بما أمكن. لم تجدي عمليات التعقيم والمضادات الحيوية. في آخر المطاف، وبعد أن تورمت ركبة الصبي، تم قطع رجل المسكين إنقاذا لحياته.

الذي حدث انه قبل أيام من سقوط طاهر أثناء اللعب تعثر في كيس قمامة به زجاج وبعض العلب الفارغة من مصبرات ومواد كيماوية للتنظيف. تعثر الصبي وسقط بركبته على كيس القمامة المشئوم .

تقدر عدد الأسر في العالم الإسلامي بحوالي 250 مليون أسرة.

تنتج كل أسرة يوميا معدل 3 كغ من القمامة، أي ما يعادل تقريبا 270 مليون طن من القمامة سنويا لمجموع أسر العالم الإسلامي.
تستهلك كل أسرة يوميا معدل 100 لتر من الماء الصالح للشرب، للطهي و المستلزمات الأخرى. لك أن تتخيل كمية الماء اللازمة لمجموع أسر العالم الإسلامي سنويا.

إذا لاحظنا سلوكياتنا في تعاملنا مع القمامة نجد أنه على أقل تقدير 25 % (إحصائيات) من الناس تطرح نفاياتها في الشارع، يلوث الشخص بهذا السلوك التراب و الماء و الهواء، يظلم بهذا السلوك غيره " يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي فلا تظالموا " الحديث القدسي.

كم مليار من الدولارات تنفقها الدول الإسلامية على الصحة العمومية.
كم مليار من الدولارات تنفقها الدول الإسلامية للتخلص من قمامة المنازل.

إن أثر 1 كلغ من القمامة في الشارع يكلف أموالا ضخمة في ميزانية الصحة العمومية على المستوى القصير المتوسط و البعيد، بمعنى أن أثر 1 كلغ من القمامة على صحة الناس يكلفنا أعداد من الأطباء و أعداد من الممرضين و آلاف الدولارات من الدواء.
يحدث هذا في مجتمع ينتسب إلى الإسلام، مجتمع يستشرف الشهادة على باقي الأمم بأفكارها و معتقداتها و سلوكياتها.

كنا في ما مضى نأرق إذا تعثرت بغلة (قول عمر رضي الله عنه)، فأصبحنا لا نبالي إذا انتشرت الأمراض نتيجة لسلوكياتنا. إن أفضلنا حالا من يقول لا عليك، يمكن مداواة الأمراض بعقاقير اليوم. إن ثاني أهم صناعة في العالم و التي تدر أرباحا طائلة، بعد صناعة البترول و مشتقاته، هي صناعة الأدوية، تأتي بعدها صناعة الأسلحة الحربية. للناظر أن يتأكد أين تصنع معظم الأدوية و أين تستهلك.
إن من مصلحة الكثيرين أن تبقى الأمة عليلة سقيمة البدن و الفكر و السلوك، هذه الأمة التي في ثقافتها "الدين المعاملة"، في ثقافتها "و من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا" و في ثقافتها الوضوء للصلاة.

إن الحروب القادمة هي حروب حول الماء، في الحصول على مصادره و أيضا في استعماله، استعمال الماء بالكيفية الأنسب، بالكيفية التي أرشدنا إليها رسولنا صلى الله عليه و سلم أن لا تبذر "و لو كنت على نهر جار" أو كما قال صلى الله عليه و سلم.

لي أنا كمليار و نصف مليار مسلم، أن أجرب و انظر كم استهلك من الماء للوضوء بفتحي لصنبور الماء، ثلث (1/3) الماء المنسكب للوضوء و الثلثان في مجاري المياه، هو ماء صالح للشرب، أي ماء معالج و منقول إلى منازلنا.
يقول الشيخ محمد الغزالي رحمة الله عليه (قِّلت اهتمامك دليل على ضعف إيمانك). إن الإيمان الذي لا يدفع إلى عمل و حركة و فعل لا فائدة منه، فـ " الذين آمنوا و عملوا الصالحات" جاءت دائما مقرونة في كتابنا الكريم، و كل ميسر لما خلق له.

يقول سيد الخلق و إمام المرسلين صلى الله عليه و سلم في شعب الإيمان: " أدناها إماطة الأذى عن الطريق..." رواه البخاري. إذا رأيت عامل النظافة بشاحنته، تخيل كم يحمل من الأجر، إذا صحح نيته و قصد وجه الله مع أخذه راتبه و شكر الناس له، لك أن تتخيل كم الصدقات و الحسنات ينقل، و أنا و أنت هل نعجز على أن نميط الأذى و القذى و الدرن و العفن حتى من أمام منازلنا؟؟

أعلم أن "من البيان لسحرا"، و ينقص هذه الأسطر البيان، لكن أملي أن ننتبه، و أملي أن يعاد تناول هذا الموضوع من ذوي البيان.

دمتم سالمين.

التعليقات
الكاتبالتعليقاتحذف
4/10/2012 8:04:37 PM
mona elimam


الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف خلق الله ومن تبعه ومن والاه الى ان بإذنه تعالى على الحوض نلقاه... سيدي الفاضل ما ذفعني الى ان اتصفح صفحتك هو تعليقك على مقالة اتستاذنا المتميز محمد الطيارة(الكوخ المحترق)وحقا اعجني التعليق حتى النخاع ودفعني الى البحث عن صفحة كاتبه علني اغوص في بحرها لافوز ببعض الدرر..ولا اخفيك اني تعجبت من أنك مقل على الرغم من حسن إختيارك للمواضيع ورغم قلتها فهي على درجة عالية من التميز احسن الله اليك ونفع بك فلا تحرمن اخوتك من طيب إختيارك وطيب كلامك
4/10/2012 10:31:35 PM
mona elimam


حقا ان بيوتنا واحياؤنا بل وحتى عقولنا مليئة بكم هائل من موروثات لا اصل لها في ديننا بل وما انزل الله بها من سلطان.وحقا يا سيدي ان المرء ليستحي من كون اكثر الامراض انتشارا لدينا سببها القذارة وقلة النظافة ونحن من انزل الينا في اوائل ما نزل(وثيابك فطهر)..مدننا من اكثر المدن اتساخا وشوارعنا حاله يغني عن مقالها.جزاك الله خيرا على هذه المقالة ولنفكر سويا وجميع اعضاء هذا المنتدى الطيب في كيفية تغيير هذا الامر الامر يا سيدي لا يحتاج ليراع حاذق فماذا افادتنا كتاباتنا ونحن نكتب ولا نعمل ونحن من امرنا من اول ما نزل الوحي ب(قم فأنذر).وكما يقول الشاعر إذا خسرنا الحرب لاغرابة لاننا ندخلها.. بكل مايملك الشرقيُّ من مواهب الخطابه بالعنتريات التي ماقتلت ذبابه الامر يحتاج الى همة و عزيمة وبسم الله فلنبدأ وسنصل بإذن الله(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)ولله الحمد اولا واخيرا
4/24/2012 4:29:09 PM
محمد عبد الرحمن


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته. أختنا mona elimam أسعدني مرورك الكريم و تشجيعك الراقي، إن دل على شيء فإنما يدل على حس ذواق و عقل راجح و صفاء نسأل الله المزيد لك، إن ربنا كريم حكيم. لعل التقصير ناجم عن عدم وجود ما يكفي من الوقت للمشاركة في هذا الصرح المبارك. لكن بكم و بأمثالكم سينمو و يزداد بهاؤه. مهارتي همزة وصل بين كثير من بقاع عالمنا العربي المسلم. ألف تحية من جزائرنا الجريحة المتفائلة. سلامي.
6/13/2016 9:12:50 PM
محمد عبد الرحمن


السلام عليكم و رحمة الله و براكته تقبل الله منا و منكم الصيام و القيم، في أمان الله
6/13/2016 9:26:34 PM
محمد عبد الرحمن


السلام عليكم و رحمة الله و براكته تقبل الله منا و منكم الصيام و القيم، في أمان الله
6/13/2016 9:26:51 PM
محمد عبد الرحمن


السلام عليكم و رحمة الله و براكته تقبل الله منا و منكم الصيام و القيم، في أمان الله
7/11/2016 10:22:01 PM
أهدى


الموضوع حقا يحتاج مزيد من العناية والإهتمام من جهات مختلفة إضافة إلى المزيد من الوعى والإنتشار بين الناس بارك الله فيكم ونفع بكم
إضافة تعليق
جديد الأخبار

يا معشر المصلين مساجدنا مليئة بالقمامة.7 عرض
أخطاء في التعامل مع القضية الفلسطينية.6 عرض
آيات الآفاق و الأنفس.0 عرض
زوار في 24 ساعة الماضية
من أنا
 محمد عبد الرحمن
 الجزائر
0
بريدي الإلكتروني
تحرير معلوماتي
الأصدقاء
الأكثر نشاطاً
أعضاء قاموا بالإختبار
مشاركاتي
تعليقاتي على الأهداف
أكثر خمس أهداف تعليقاً
أكثر خمس أهداف تقييما