145848


 

مواضيع في مهارات التفكير    .    التفكير الإبداعي » التعلم باستخدام استراتيجيات العصف الذهني    .   الإبداع.. أعلى مستويات الموهبة    .   مهارات التفكير وتعريفاتها   .   كيف يمكن للانسان أن يتحكم في عقله؟   .   الإسلام ودوره في تنمية الذّكاء العاطفي   .   مهارات التفكير 2-2   .   

 



  
Skip Navigation Links.





































عودة للمجموعة ...



مقدمة الجزء الثانى من شجرة الابداع عدد القراء : 3731

 

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

أهلا بكم أعزائى المتدربين من جديد .

فى الجزء الأول اتعرفنا عن جذور شجرة الابداع و عرفنا من خلالها المحاور التى دارت حولها التعريفات التى وضعها العلماء للأبداع و ذكرنا أن هذه التعريفات بتساعدنا نعرف هل نحن مبدعين بالفعل فى مجال ما و لنا جدور قوية فى أرض المبدعين و لا مجرد ضيوف شرف بنمر مرور الكرام بأرض المبدعين .

معرقتنا بالجذور قدمت لنا مقايس تقريبة لتحديد مستقبلنا الأبداعى فى مجال ما

يعنى مثلا اللى بيعملوا فيروسات الكمبيوتر ممكن يعتقدوا أنفسهم مبدعين لكن مما لا شك فيه أن ما يفعلوه مضر و بذلك يكون جذر المنفعة جذر اصابه العفن و بالتالى ممكن يسمم الشجرة كلها و ساعتها يكون العلاج الوحيد لهذه الشجرة هو البتر .

لكن من يسعى لتحقيق شئ مفيد و جديد و يمتلك في مجاله إمكانيات ابداعية و إلى أخره من الجذور متوقع له مستقبل مشرق مثل الشجرة المثمرة التى تتغذى من جذور قوية و ذكرنا أن الشجرة يمكن أن تعيش بجذر واحد لكن مما لاشك فيه أن الشجرة التى تتغذى من خمس جذور ليست مثل الشجرة التى فقدت بعض جذورها ، و اتفقنا أن قوة و حجم الجذور يتناسب طرديا مع قوة الشجرة و مدى أثمارها .

و الأن بعد أن ثبتنا أنفسنا فى أرض المبدعين بجدورنا القوية و قبل ما نتعلم التفكير الجانبى لتوليد أفكار ابداعية لابد من توفير البيئة التى تحتضن هذه الأفكار حتى تصل بها لبر الأمان .

فما فائدة توليد الالاف من الافكار الابداعية و هلاكها ما بين النسيان و هجوم الآخرين و ضعف الآرادة .

لذا كان من الواجب علينا توفير التربة الخصبة لنمو الافكار الابداعية التى يولدها التفكير الجانبى مثلما يمهد الفلاح الأرض قبل زراعتها .

و سوف نتعرف اليوم على السلوكيات المطلوبة منا كمبدعين و سوف ندرس من خلال هذا الجزء سمات الشخصية القادرة على تنمية الأفكار الأبداعية و تحمل مسئولية الوصول بها لبر الامان كى لا تذهب مجهودتنا هباء .

و شبهنا هذه السمات بجذع شجرة الابداع و الذى يعد بمثابة حلقة الوصل بين الجذور و الفروع و كما ذكرنا مسبقا أن قطع الجذع يعنى قطع الشجرة و ستكون الجذور لن تغذى أى شئ .

فكثيرا ما نتعرف على أشخاص لديهم جذور إبداعية قوية جدا سواء كانت امكانيات ابداعية او بيئة مساعدة على الابداع إلى أخره من الجذور الخمسة و مع ذلك بنجد أنه غير مبدع على الاطلاق و ربما يكون شخصية تقليدية جدا حتى أن مرت عليه لحظات ابداع بيكون ابداعه عمره قصير .

و الاكثر من ذلك قد نجد أن جذوره الابداعية قد ثؤثر بالسلب عليه مثلما يقول البعض على من يغلب عليهم النمط دى فى مقياس هيرمان بأنهم أشخاص مشتتون بسبب طلاقة أفكارهم بدلا من ان تكون هذه الطلاقة سببا فى تميزهم بالانتاج الوفير و الانجازات المتعددة .

و كى نستطيع تخيل أهمية الشخصية القادرة على تبنى الأفكار الابداعية اسمحوا لى بسؤال

 

لو أن هنالك شخص يشترى بصفة مستمرة العديد و العديد من الكتب هل معنى ذلك أنه يمتلك مكتبة ضخمة .

للوهلة الاولى قد تجيب بنعم و لكن تخيل معى لو هذا الشخص لا يملك مكتبة لحفظ هذه الكتب ، هل سيكون لديه مكتبة مفيدة مثل من يحفظ كتبه فى مكتبة منظمة و مفهرسة .

من المؤكد أن من لا يملك وسيلة للحفاظ على الكتب سيفقد عددا كبيرا منها و ما سيتبقى منها سيكون مصدر للفوضى و عدم الترتيب .

و كى لا تكون أفكارنا الابداعية مثلها مثل تلك الكتب المبعثرة التى تسبب الفوضى و الازعاج من الواجب علينا أن نتعلم كيف نحافظ على هذه الافكار قبل أن نتعلم كيفية توليدها .

و ذلك من خلال عدد من السلوكيات المطلوب منا الالتزام بها لتحقيق الشخصية المبدعة و التى تعد مكون لا فصال فيه لتكوين الكيان الابداعى و جمعنا السلوكيات المطلوبة فى وثيقة سميناها بمعاهدة السلام مع التفكير الابداعى و تعد البنود المذكورة في تلك المعاهدة بمثابة قائمة القوانين التى توافق عليها قبل أن تشترك فى منتدى ما فبدون اختيارك لخيار موافق لن تستكمل بقية خطوات التسجيل .

للأسف لو لم تتفق معنا فى أهمية تلك السلوكيات لتحقيق الكيان الابداعى لن تستطيع تحقيق الكيان الابداعى .

مثال بسيط

تخيل أنك قمت بجلسه عصف ذهنى رائعة نتج عنها كمية كبيرة جدا من الافكار الأصيلة و لكنك لم تكتب الافكار التى حصلت عليها ستكون النتيجة أنك تنسى تلك الافكار و لن تستفيد من نتاج جلسة العصف الذهنى

و من خلال درستنا لبنود الاتفاقية سنرى سويا كيف ساعدت هذه السمات المبدعين على الاستفادة من جذورهم الابداعية و الحفاظ على أفكارهم الأصيلة .

و الهدف اليوم أنك تقتنع تماما بأهمية تلك السلوكيات للوصول إلى الأبداع و تتفق معى أنها لابد منها لتحقيق الكيان الابداعى يعنى لاتقول على سبيل المثال أن كتابة الافكار لا أهمية لها أو ان المعرفة يمكن الاستغناء عنها و الى اخره من بنود الاتفاقية .

وأحب أن انوه إلى شئ هام جدا و هو أنه من الصعب جدا أن تجد شخصيتك تغيرت تماما بعد اجتياز تلك الدورة و أصبحت تلك السلوكيات جزء لا يتجزأ من سلوكك و لكننا كما اتفقنا من البداية أنه بعد الانتهاء من دراسة شجرة الابداع ستحصل على شتلة صغيرة جدعها هش يحتاج لدعامة و لكنه سيقوى مع الايام و ستكبر الشتلة رويدا رويدا بمعنى أنى لا اطلب منك انك بمجرد معرفة بنود الاتفاقية أنك تلتزم بكل سلوك بنسبة مئة بالمئة .

بينما تعودك على هذه السلوكيات سيأتى مع الوقت ، فلا تتوقع انك من اول لحظة تقرر فيها ان تسجل الأفكار سوف تكتب كل خاطرة تأتى اليك .

لكن بالتعود ستجد نفسك تسجل افكارك بنسبة أكبر .

و الأن نتعرف على بنود تلك الاتفاقية و هى موجودة بالوثيقة الموضحة

هذه مقدمة سريعة استعرضنا فيها محتوى الجزء الثانى من دورة الكيان الابداعى و إلى اللقاء مع الدرس الأول لمناقشة بنود " اتفاقية السلام مع الابداع و التميز "





الملفات المرفقة:
عدد المقيمين: 5 | التقييم: 3.40 | قيم الموضوع:

0
تصميم مؤسسة القافلة العربية

للإتصال بنا : kal_judaia@hotmail.com