145847


 

مواضيع في مهارات التفكير    .   افتراضات او مسلمات مهمة حول عملية التفكير   .   كيف تأتينا الأفكار؟ أو: من تأتي الفكرة؟   .   مهارات التفكير 2-2   .   التفكير الإبداعي » الإبداع للمؤسسات    .   التفكير الإبداعي » كيف نكتشف المواهب؟    .   

 



  
Skip Navigation Links.





































عودة للمجموعة ...



مفهوم اتخاذ القرار عدد القراء : 5246

 

 

الحمد لله وكفى والصلاه على عباده الذين اصطفى محمد عليه افضل الصلاة واتم التسليم

اللهم لا سهل الا ما جعلته سهلا وان تجعل على وعلى اخواني الجزء الاخير سهلا

 

 

 

مفهوم اتخاذ القرار
اولا القرار نوعان :
* اختيار : صورة ذهنية
* قدر : هذه الصورة تصبح في الواقع
مثال الذي اخترع الكمبيوتر قد فكر اولا في صورتة الذهنية ومن ثم اصبح في الواقع
الجوال - السيارة - الطيارة - التلفزون - القطار - جميع استعمالات الحياه تكون في الاولى صورة ذهنية يتم التفكير
بها ثم تصبح هذه الصورة في الواقع مما نستنتج ان هناك توقع وواقع واذا ضبطت الاختيار ضبط القرار 
 

لدينا في الحياة اربعة اشكال
حدث - مشكلة - مصيبة - كارثة
التسميات مرتبطة بالانفعالات
* حدث دون انفعال
* مشكلة انفعال متوسط
* مصيبة انفعال اكبر
* كارثة انفعال كبير

في كل دقيقة في الدنيا يحصل حدث
ولكن لابد ان نتعامل مع الاحداث كما ياتي:

 
اقدار :

القبول – الحمد – الاستثمار
قبول امر الله عزوجل في كل شي والحمد على ذلك ايضا وعدم الاعتراض على قدرة الله
وفي بعض الحالات تكون الاحداث استثمارية كشخص ولد معاقا على الحياة او فيه اختلال او مرض

فهذه استثمارات للاجر والمغفرة وتكفير الذنوب

 
اختيار : 

لكل حدث وجهان : وجهة ايجابي واخر سلبي
قليل من الاشخاص الذين ينظرون الى الحدث بوجه ايجايبي وكثيرون منهم وللاسف ينظرون بوجه سلبي
فحاول ان تكون من اصحاب الوجة الايجابي اي حل حدث بك انظر الى الاسباب الايجابية وكيفية محاولة علاجها
ولكن ان تنظر بالوجة السلبي فستصبح مكانك سر
- لكل مشكلة حل
من المستحيلات في عالم الحياة ان لا يكون لا اي مشكلة حل بل لكل مشكلة حل ولكن من يتنبه لهذا الامر في كل الحوادث
* - صغرها تصغر – كبرها تكبر
الذي يحل به الحدث فسوف يفعل امران اي يصغر الامر ويبحث عن معالجته ومنهم من يكبر الامر لذا قيل صغرها تصغر وكبرها تكبر

 

الناس في تعاملاتها مع الاحداث ثلاثة انواع
المدمر
المعمر
الخاصة
وسناخذ كل جزء على حالة

 

 

المدمر
* لكل مشكلة وجه واحد
لا يعرف للمشكلة ودائما منفعل واكثر قراراته تكون خاطئة وسلبية لانه يقع تحت تاثير الانفعال
فلايعرف للحدث الا الوجة السلبي ومن النوادر ان ياتي بحل ايجابي
* ينشغل بالماضي ( لو – يا ليت – الحظ )
تفكيرة دائما بالماضي فهو دائما مستخدم لهذه العبارت لو ما طلعت ما صار كذا لو ما رحت ما صار كذا
و ياليت سويت كذا كان ما صار اللي صار والحظ حظي ردي دائما في كل مكان حظي مقرود فهذه العبارات مسيطرة عليه تماما
* ينشغل بالاخر ( هم عذبوني – ورطوني – مرمروني )
*عندما يقع في حدث فهو دائما يبرر نفسة ويظن انه على صواب ويطلق سهامه على الطرف الاخر
هم عذبوني فعلوبي خلوني ورطوني مرمروني جرجروني ستجد في قاموسة الكثير من هذه العبارات
فهو لا يعرف كيف يحل المشكلة الا بتبرير نفسة بالصواب والاخرون على خطا
* يضع انفعالاته في ذلك الحدث
اذا حدث به حدث فهو يضع جميع امكانياته في الحدث قد يصل الامر احيانا الى استخدام يدية ورجليه بل وتجد لسانه
منطلق بالسب والشتم فهو لا يترك شي من امكانياته الا واخرجها وعلى قولهم حط كل حرته فيها
* يتالم من شدة انفعالاته
يتالم من شده الانفعال لانه واقع تحت تاثير الضغط النفسي لا انفعالاته فتجده متضايق
شؤوم ليس له نفس لا ياكل لا يشرب غاضب حزين زعلان تجده مهموم وكل انفعال يخطر على بالك قد يصنعة
فلا تعجب قد يضحك من شده الانفعال وبعدها بقليل يبكي وستجده كالمجنون يستخدم انفعالاته في كل فتره تمر عليه
* يشل تفكيرة الانفعال بالحدث
يصبح شاغله الاول تفكيرة بالحدث فتجده يوسوس بنفسه ويهوجس اما ان يريد الانتقام او يريد صنع عمل
لرده الكيد وتجده مستمر بالتفكير وقد يصل الانتقام في التفكير لا اشهر طويلة فهو في صراع نفسي دائما
* يتعامل مع الاسباب ويترك النتائج
دائما صيغته المحبوبة والمفضلة التعامل مع الاسباب لا يهتم بالنتائج مهما حصل حتى وان حصل على حقة كاملا
لا يرضي لا بد ان ياخذ حقة بيده او بصنعة من

 

افكارة

المعمر
* بتعامل مع الحدث بعقلة ولكل حدث وجهان
يتعامل مع الحدث بعقلة وبحكمته وليس بصورته الذهنية
يرى للمشكلة وجه مشرق واخر مظلم ولكن لطالما ابعد عنه الوجه المظلم بل وقد يكون امحاه من قاموسة
فهو دائما متعامل مع الوجه المشرق وقراراته دائما صائبة او مجانبة للصواب وهو اكثر الناس مديما للعلاقات
لذا تجده محبوبا من شريحة كبيرة من المجتمع بل والبعض يشيد به وبعقلة الكبير
* لكل مشكلة حل
لا يتواني لحظة واحده في حل اي مشكلة تحل به فلديه قاعده ثابتيه يسير عليها بخطى متميزه
ولا ينسى ان لكل مشكلة حل
* يتلاعب بالصور الذهنية ( تصغيرا – تكبيرا )
حينما يحل به حدثا كبير جدا فهو يصغره تلاقيا فيجده سهل المنال بحله بل يخفف الالم بذلك بتصغيره للصورة
ولكن اذا انتهك امر من حدود الله ولو كان صغير في ظن الكثيرون ان المعاصي صغيره فهذاخطا فادح فيكبره بصورته
الذهنية واعلم ان المعاصي اذا كانت من الصغائر وانتهكت باستمرار فستصبح من الكبائر
* يرسم المستقبل
يخطط للمستقبل يضع اهدافا ويستثمر امكانياته للوصول الى غاياته
* ينشغل بالذات وليس بالعلاقات
دائما اذا حل به حدث فهو ينشغل بذاته كيف يصلحها ويستفيد منها ولا يضع عبارات اللوم على
علاقاته بل وقد يبرر للاخرين في مجال اصلاح ذاته
* يتعلم ولا يتالم
يستفيد من الاحداث بقدر الامكان ولا يتالم بل يرضى ويقنع بما قدره الله له
* المشاكل التي ليس لها حل انما هي استثمار واحتساب الاجر 

 

خاصة الخاصة

* الحياة مجموعة احداث
* كل حدث فيه خير كثير
* ارضى بالقضاء
* التفاؤل بالمستقبل
* التعلم مع الحمد
* العناية بالاخرين رحمة

 

 

الناس في تعاملهم مع الاحداث
1/ الفصل بين الاحداث والانفعالات
* ضبط الانفعالات للمحافظة على الذات
* تخليص العقل من اثر الانفعالات
2 / الفصل بين الماضي والمستقبل
* الاستفادة من الماضي في التعلم وليس التالم
* غرس البذور للمستقبل
3/الفصل بين الذات والعلاقات
* تحمل مسؤولية الذات
* عدم الاحتراق من اجل الاخر
4 / دراسة الواقع وضبط التوقع
مثل الصياد فهو يعرف تماما متى يرمي سنارته ومتى يرفعها
5 / دراسة اثار القرار

بعض من النتائج المتوقعة بعد الدورة
1 / يعرف الانسان انجازاته ويفخر بها
2 / يحدد غاياته ويحافظ على غايات الحياة الخمسة
3 / يعرف ان انفعالاته من اهم ادواته للتمتع بحياته والتاثير على علاقاته
4 / يمارس قوة الاختيار في كل مراحلة ويسيطر على انفعالاته

سمات واضحة
1 / متمتع في حياته
2 / قوي في شخصيتة
3 / موثر في علاقاته
4 / موثر لغاياته

الخاتمة
اللهم ارنا الحق حقا
الى هنا انتهت هذا الدورة ووصلنا الى ختامها وقلنا بقول اللهم ارنا الحق حقا
وبقي لديكم ومعكم الجزء الثاني وهو ارزقنا اتباعه فهو معتمد عليكم في اتباعة وتطبيقة
اسال الله عزوجل اني افدتكم في هذه الدورة وان يوفقنا واياكم للعمل الصالح وان يجمعنا واياكم
في جنات عدن

وصلى الله وسلم على نبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بامكانك الاستفادة من التدريبات الموجودة في سجل التدريبات 





الملفات المرفقة:
عدد المقيمين: 8 | التقييم: 3.62 | قيم الموضوع:

0
تصميم مؤسسة القافلة العربية

للإتصال بنا : kal_judaia@hotmail.com