145853


 

مواضيع في مهارات التفكير    .   الإبداع.. أعلى مستويات الموهبة    .   كيف تأتينا الأفكار؟ أو: من تأتي الفكرة؟   .   مهارات التفكير 1-2   .   طرق وأساليب لتصبح أكثر إبداعاً   .   

 



  
Skip Navigation Links.





































عودة للمجموعة ...



بناء الذات عدد القراء : 10359

 

الحمد لله وكفى السلام على عباده الذين اصطفى اللهم لا سهل الا ماجعلته سهلا وان تجعل علي وعليكم الدورة سهلا 

بناء الذات واتخاذ القرارات

بناء الذات هو تقدير الذات وقوة الاختيار وضبط الانفعالات واتخاذالقرارت
هذه الامور الاربعة هي ما يدرج تحت بناء الذات اضمن لي اثنين منها وهي قوة الاختيار وضبط الانفعالات اضمن لك ان كل قرار تتخذه سيكون صحيحا
لناخذ الجزء الاول وهو تقدير الذات

تقدير الذات هو معرفة الذات ولكي نعرف الذات لابد من ثلاث محاور الغايات والامكانات والانجازات
الغايات هي الاهداف التى يريد المرء الوصول لها مستقبلا
الامكانات هي ادوات استثمارية للوصول الى الغايات
الانجازات هي كل فعل يقوم به الانسان يعتبر انجازا وهي فيما مضى

ولنتحدث عن هذه العناصر بشئ من التفصيل

الانجازات :

أن الإنجاز هو ما يراه الإنسان إنجازا وليس ما
يراه الآخرون كما ينبغي لمن يريد أن يعرف ذاته أن لا يحقّر إنجازاته أن كل فعل يقوم به الإنسان هو إنجاز فعندما يقوم الإنسان في الصباح
ويغسل وجهه هذا إنجاز،وعندما يستعد للعمل هذا أيضا إنجاز، وعندما يستخدم البصر
للنظر من حوله هذا إنجاز، وعندما يستمع إلى القران فهذا إنجاز ومن لا يرى إنجازاته
يحقّر ذاته والذي يحقّر إنجازاته لا يعرف ذاته.

الغايات :

أما الغايات فتعني الأهداف التي يريد المرء الوصول إليها أن المرء أعطي الزمن والزمن مقسوم إلى قسمين الماضي والحاضر. الماضي هو ما فات وما لايستطيع المرء التعديل أو التغيير فيه، لكن يجب أن يتعلم منه ويتذكر اللحظات الحسنة فيه وأن لا تكون النقطة التي يتوقف عندها الإنسان اجترار الذكريات المؤلمة فتزيده ألما
كثيرون يعيشون الماضي وينسون أن هناك مستقبلا ينتظر الإنسان بكل إمكاناته،
من يعيش في الماضي لا مستقبل له. ومن لا مستقبل له لا أهداف له ويمكن للمرء تحديد أهدافه من خلال سؤال نفسه: ماذا يريد أن يفعل اليوم؟
أو غدا؟ أو بعد أسبوع؟ أو بعد سنة؟
 

ان الذي لا يعرف: ماذا يريد؟ عليه أن يعرف أن هناك خمسة أهداف لا علاقة
لها بالأماني والأوهام فيجب أن يضعها المرء نصب عينيه لتحقيقها باستخدام
الإمكانات المتاحة

أول هذه الأهداف الدين، مسكين الذي ليس لديه دين على الإنسان الالتزام بالدين لأن الدين يحفظ الإنسان ويحفظ الذات من الشتات
أما الهدف الثاني فهو .الصحة، إذ ينبغي على الإنسان المحافظة عليها،المحافظة على الصحة ليست بالمهمة البسيطة وإنما يجب أن يقوم المرء بمراعاة الابتعاد عن كل ما يضر بصحته وأن يمتنع عن الشهوات التي تضر بالصحة
الصحة تستحق أن يدفع لها المرء أموالا للحفاظ عليها. ويمكن لمن يريد أن تكون الصحة هدفه أن يضع خطوات لتحسين صحته، كأن يلعب الرياضة أو يترك التدخين أو أن يراقب طعامه.
الهدف الثالث هو وجود العلاقات إذ لا بد وأن يكون للإنسان علاقات اجتماعية لحفظ توازن الذات.والإنسان كائن متصل وليس منفصل ولأن الإنسان اجتماعي، فإن إقامة العلاقات مسألة مهمة للذات البشرية وليس للآخرين ولا يجب قطع العلاقات لأنها تنعكس عليه فيعتل مهما كانت انشغالاته يجب إقامة العلاقات.
الهدف الرابع هو الترويح عن النفس ويجب على المرء أن يتخذ لنفسه هواية
للترويح عن نفسه ولكن إن ما نراه في الآباء والأمهات أنهم يهتمون بترويح أطفالهم وأولادهم بدلا من أنفسهم كثيرون هم الذين يستهلكون أنفسهم في سبيل الآخرين وينسون أنهم
وجدوا في الحياة من أجل أن يتمتعوا وليس هناك عمل في الدنيا يمنع الإنسان من التمتع.
ويجب أن يكون التمتع في الحياة هدفا من أهداف الإنسان مهما كانت انشغالاته ومسؤولياته وأحواله
المال هو الهدف الخامس الأساسي الذي يجب على الإنسان أن يسعى لتحقيقه
يجب على المرء أن يجمع المال لذاته وليس لغيره لأننا وجدنا أن المال وإن قل عندما يدخره الإنسان يصيبه التوازن النفسي.
ولكن عندما يجمع هذا المال لأولاده فإنه سيصاب بالاعتلال. يجب على المرء
أن يضع نفسه أولوية حتى لو كانت هناك مسؤوليات أخرى
.
 

 

قصة عن ادخار المال 
كان هناك رجل اسمة طلعت يعمل في احدى المشاريع وفتح الله عليه ودخل في عده مشاريع واصبح مليونيرا ومن ثم تزوج وانجب ابنتين وولد كان مشغولا جدا لدرجه انه يغيب عن ابنائة وزوجتة بالاشهر لمشاريعه وقد فتح لزوجته حسابا وكان يرسل لهم مبلغا وقدره كل اسبوع ليقضوا به احتياجاتهم تقدم به العمر وكبر الابناء وقام بشراء 4 فلل فله باسم زوجته و 3 باسماء بناته وولده بعد فتره من الزمن قدر الله عليه وسقط في داخلة بيته بسبب العاملة في المنزل
وضعت ماء لتنظف به الغرف ولم يدري هو عن الماء ومشى من فوق الماء وسقط اصيب بشلل فقامت الزوجة بتحويل كامل ثروتة الى حسابها
وطردته من فلته ورموه عياله ولم يستقبله احدا منهم الان اصبح طلعت في احدى الشوارع يستقبل الصدقات من المتبرعين
في الاساس ماهي مشكلة طلعت ؟
فكر فى زوجته وعيالة ولم يفكر في نفسة
نحن لا نقول لا تفكر بعيالك بل فكر بهم واصرف عليهم ولكن تنبة ضع جزء من المال ادخار لك

فقط ولنفسك

 

الامكانات : 

الإمكانات هي الأدوات التي تساعد المرء على تحقيق الغايات،
وهي نوعان: إمكانات الجود وإمكانات الوجود.
الوجود نعني به الهواء والشمس والوقت والطبيعة والريح، وهي جميعها متوفرة لكل الناس والمرء هو الذي يحدد كيف يستفيد منها حسب الغايات التي وضعها.
أما إمكانات الجود فنعني به الذات والعلم والخيال والعمر والعلاقات، والتحدي الذي يجب أن يعيشه الإنسان هو في استثمار تلك الإمكانات
لتحقيق الغايات. من لديه وقت فراغ لم يحدد لنفسه غايات، لأن من لديه غايات
يحاول استغلال الإمكانات في تحقيقها، كأن يهتم بصحته أو يروّح عن نفسه أو يحسن من دينه وهكذا . واهم امرين في الامكانات الانفعالات وقوة الاختيار. هناك الكثير من الإمكانات المتاحة للفرد، فالفرص في الحياة كثيرة وكبيرة
كثرة السمك في البحر في كل مجتمع، ولا يستطيع أحد أن يصيد السمك بدون أدوات الصيد
الحياة مليئة بالفرص ومن يقتنصها هو من لديه غاية. أما الذي يقول: إن الحياة لا فرص فيها فهو الذي
لم يخلق غاية للاستفادة مما لديه.

 

خلاصة الموضوع :
إن تقدير الذات هو إعطاء وزن
لتلك الإنجازات والغايات والإمكانات وتقديرها.
بعض الناس لا يقدّر ذاته، وعندما يرى المرآة يحتقر ذاته وهذا عمل إجرامي.
انصح المرء بأن:
لا يقارن نفسه بالآخرين.
لا ينافس أحدا إلاّ نفسه.
يضع أهدافا.
يعيش يومه.
ويحاول أن يجعل يومه أفضل من أمسه.
احبتي اريد ان اوصل لكم هذه النقاط
1/ ان الانجازات هو ما اراة انا انجاز وليس مايراة الاخرون مثلا في نظري انا ان التصفح بالانترنت انجاز فهذا انجاز قد يراه الاخرون امرا عادي ولكنه ليس امر عادي ملايين الناس لا يوجد عندهم الانترنت . انا اجيد الكتابة بالعربي فهذا انجاز مع ان الاخرون لايرونه انجاز ولكن هناك ملايين البشر لا يعرفون يكتبون باللغه العربية . انا استطيع انا احافظ على الصلاوات الخمس فهذا انجاز مع انه الكثير من الناس يستطيع المحافظه على الصلاة ولكن
هناك ملايين البشر لا يعرفون الاسلام فهذا هو الانجاز . الانجاز ليس شهاده من احد او عمل ابداعي لم يسبقه احد
وانما ما اراه انا انجازا في نظري


الغايات وهي الاهداف اي هدف اسعي اليه ولو كان صغير من اهدافي
المحافظة على الصلاوات الخمس ومن اهدافي اكمال الدراسة ومن اهدافي تعلم سياقة السيارة
ومن اهدافي الاستفاده من علاقي وكسر حواجز الرهبه بينهم ومن اهدافي تعليم اختى او اخي الصغير سورا من القران
فهذه كلها اهداف ينبغى للشخص ان يضعها ويرتبها ولكن لا ينسى 5 اهداف اساسية للحياه نعيدها للتذكير
1 / الدين وهو هدف اساسي وهو الهدف المنشود للوصول الى الجنه
2 / الصحة قال الرسول عليه الصلاه والسلام نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفرغ
وقال تعالى وان تعدوا نعمه الله لا تحصوها
3 / العلاقات قال الرسول عليه الصلاه والسلام مثل المومنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى او كما قال عليه الصلاه والسلام
4 / الترويح عن النفس قال عليه الصلاه والسلام في الحديث وان لبدنك عليك حق
5 / المال قال الله عزوجل المال والبنون زينه الحياة الدنيا


واما بالنسبه للامكانات فكل ما يوجد لدى الشخص يسمى امكانية مثل
اليدين - الرجلين - السمع - البصر - التذوق - الوقت - الصحة - الفراغ - وايضا ان تعدوا نعمه الله لا تحصوها 

 

* تعليق على الانجازات
* الانجاز ما يراه الانسان ذاته انجاز.
* امثلة على الانجازات الشخصية : اماطة الاذى عن الطريق الصلاة – الدراسة – اللبس
* امثلة على الانجازات الاجتماعية : العمل الخيري - تقديم المساعدة - القول الحسن


* تطبيقات على الانجاز
* الحمد لله الذي بنعمتة تتم الصالحات
* التحدث عن الانجازات بفخر واعتزاز
* كل عمل سيكون انجاز
* مثال ازالة الاذى – تفريج كربة

 

* تعليق على الغايات :
* تصوراتك العقلية وذلك باطلاق الخيال في الحياة ووضع الاهداف
* استثمار الخيال استثمارا جيدا
* غرس الزمن وذلك بعدم الالتفات الى الماضي والتفكير بالمستقبل
* مفهوم الزمن ماضي ومستقبل

 

اهداف الحياة الطيبة
* الصحة
* الدين
* التمتع
* العلاقات
* المال
 

 

 قصة عن الغايات في التصورات العقلية واستثمار الخيال
كان هناك تاجر يدعى بابن بسام . . بن بسام لدية نخل كثير ولديه عمال كثيرون
يقوم ابن بسام بقطع جذع النخل وهولاء العمال يقومون بتقطيف التمر ووضعة في كراتين
اتى رجلان لا يعملان الاول اسمة مطلق والثاني حمدان اتوا الى التاجر ابن بسام وطلبوا ان يعملوا عنده فذكر لهم التاجر بان العمل قد انتهى ولا يوجد عملا فخرج مطلق وحمدان يجريان خيبة الامل في الحصول على ما يجعلهما على قيد الحياة فذهبوا الى تلة جبل ونظر مطلق الى السماء وقال يا حمدان تمنى ما تريد .
فقال حمدان اتمنى ان تمطر السماء ذهبا فقال مطلق نعم لكي نتوظف عند ابن بسام في جمع الذهب
ما هي المشكلة في هذه القصة ؟
انه حتى في خيالة لا يستطع ان يطلق ذاته بل جعله محصور وانظر كيف خيالة بدلا من ان يقول نجمعها انا وانت او غير ذلك من الخيال الواسع بل اطلق خيالة مقصورا وذكر بقولة نذهب الى ابن بسام لكى نتوظف عنده لذا لابد من اطلاق الخيال وعلى هذه القصة فقس . . وانت وخيالك

 

 

 

تعليق على الاهداف :
* تجعل توازن في الحياة
* النشاط الهادف وتجعل الحياة نشطة بدون توقف
* استثمار الاوقات فيما يفيد
* ترك ما لا يفيد من الانشطة
* ترك ما لا يعنيك اي الشي الذي لا يخصك ولا يتماشى مع اهدافك اتركة
* ترك ما لا يعينك الذي لا يعينك على الحياة بحلوها ومرها اتركه وكمثال على ذلك صداقة المصالح

 

 

 

*تعليق على الامكانات
* قوة الاختيار موجوده لدى البشر وسنتناولها في الجزء الثاني
* الانفعالات وسنتناولها في الجزء الثالث
* من اهم الادوات التمتع في الحياه
* ادامة العلاقات
* تحقيق الغايات

انتهى الجزء الاول اتمنى لكم التوفيق

بامكانك الاستفادة من التدريبات الموجودة في سجل التدريبات





الملفات المرفقة:
عدد المقيمين: 58 | التقييم: 3.64 | قيم الموضوع:

0
تصميم مؤسسة القافلة العربية

للإتصال بنا : kal_judaia@hotmail.com